القائمة الرئيسية

الصفحات

حياة ذكية في عالم الميتافيرس

حياة ذكية في عالم الميتافيرس.

"العالم الافتراضي على الإنترنت"


 يعتقد الكثير أن ظاهرة "الميتافيرس"، اختراع جديد لمؤسس شركة فيس بوك "مارك زوكربيرج"، غير أن الحقيقة مخالفة تمامًا.

في الرحلة الاولى كانت فكرة الروائي الأمريكي "نيل ستيفنسون"، التي اتى ذكرها على لسان أحد أبطال روايته الأشهر (Snow Crash)، مطلع تسعينات القرن الماضي،  تلك الفكرة التي يحيا مُستخدميها في واقع إفتراضي شبه مُتكامل.والتي حدد فيها مفهوم "الميتافيرس" لأول مرة،

 ما وراء العالم ،هذا ما تعنيه كلمة "ميتافيرس" وهو العالم إفتراضي متكامل في كل شيئ، حيث استهدف كل الفئات العمرية ، اي سيكون منصة متكاملة لإدارة المشروعات الحديثة، الميتا هي ذلك العالم الذي سوف يُمكنك من أن تشاهد مباراة البوكس المفضلة من الحلبة مباشرة وأنت جالس في غرفة نومك بجسم هيلوجرامي تتجسد فيه صورتك المشابهة لكا، والذي من خلاله أيضًا يمكن أن تحضرإجتماعًا على طاولة واحدة مع مجموعة عملك.


"الدخول إلى العالم الافتراضي"


توجد ألعاب أخرى تميل أيضًا من مفهوم metaverse. خذ على سبيل المثال ROBLOX ، وهي منصة لآلاف الألعاب التي تتصل جميعها بنظام بيئي كبير. وفي انفس الوقت ، تستثمر Unity ، وهي مختصة في تطوير المنتجات ثلاثية الأبعاد ، في ما يسمى بـ "التوائم الرقمية" - وهي نسخ رقمية من العالم الحقيقي تقوم Nvida Graphics Design حاليًا ببناء metaverse الخاص بها ، والذي تصفه بأنه منصة لربط عوالم افتراضية ثلاثية الأبعاد.

"مشروع ميتافيرس"


هل فقط في مجال الألعاب؟من المؤكد لا. في حين أن هناك الكثير من الأفكار حول ما ستتخذه المقاييس ، فإن معظم الرؤى تضع التفاعل البشري في قلب هذا المفهوم ، حيث يقوم Facebook على سبيل المثال باختبار تطبيق اجتماع افتراضي يسمى Workplace ومنصة اجتماعية. تسمى Horizons (أو Horizons) ، وكلاهما يستخدم أنظمة الأفاتار الافتراضية الخاصة بهما.

"Keyword"

"مخاطر الميتافيرس"
"العالم الافتراضي على الإنترنت"
"الدخول إلى العالم الافتراضي"
"مشروع ميتافيرس"
"ميتافيرس مارك"
"الميتافيرس والماسونية"

تعليقات